فيتامينات الحمل

Print PDF

كيف تختلف فيتامينات ما قبل الولادة عن الفيتامينات الأخرى؟
إن فيتامينات ما قبل الولادة تحتوي عادة على حامض الفوليك والحديد أكثر مما تحتوي عليه عادة حبوب الفيتامينات المتوفرة للكبار والبالغين. وسبب احتوائها على هذين النوعين من الفيتامينات هو أن:
1- فيتامين حمض الفوليك يساعد على منع حصول العيوب الخلقية في الأنبوب العصبي، أي الدماغ والحبل الشوكي. وهذه النوعية من العيوب الخلقية هي تشوهات خطيرة في تركيب الدماغ والنخاع الشوكي.
2- عنصر الحديد أساسي في دعم نمو الطفل والتنمية الجسدية لديه. والحديد يساعد أيضا على منع حصول فقر الدم وتدني كمية مركب الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء لدى كل من الأم الحامل والجنين، أي تكوين خلايا الدم الحمراء الصحية.
متى يتم البدء في تناول حبوب الفيتامينات والمعادن في الحمل؟

من الناحية المثالية، على المرأة أن تبدأ في تناول هذه الحبوب المحتوية على المعادن والفيتامينات في الفترة التي تسبق الحمل، أي في الفترة التي تجري فيها محاولات حصول الحمل وتتوقع أن يحصل ذلك خلالها.
وينبغي ذلك لأن المرأة قد تعلم يقينا بحملها بعد أسابيع متعددة من حصول الحمل بالفعل، وتطور نمو الأنبوب العصبي للجنين يحصل بالفعل في تلك الأثناء، وقد لا يكون جسم المرأة محتويا على الكميات اللازمة من فيتامين الفوليك آنذاك، ما قد يتسبب ربما بالعيوب الخلقية فيهما، وخاصة لدى من سبق لديها حصول ذلك في حمل سابق أو لدى اللاتي لا يبدين اهتماما جديا بالحرص على التغذية الصحية في كل الأوقات
.
وإذا كانت لدى الحامل صعوبة في البلع لحبوب الفيتامينات، فعليها سؤال الطبيب والصيدلي عن الخيارات الأخرى المتوفرة، أي الأنواع التي يمكن مضغها قبل البلع أو المتوفرة كفوار يذوب في الماء. ومن الأفضل أن يتم أخذ فيتامينات ما قبل الولادة طوال فترة الحمل بأكملها، كما قد يوصي الطبيب بمواصلة تناولها بعد ولادة الطفل، وخاصة إذا كانت تتم عملية الرضاعة الطبيعية للطفل.

ما هي الفيتامينات الاساسية التي يجب على الحامل المثابرة عليها طوال فترة الحمل ؟؟

الكالسيوم
يساعد على نمو عظام وأسنان قوية. ويحافظ على صحة الأعصاب، والقلب والعضلات، كما يساعد على تنظيم ضربات القلب وعلى تخثر الدم

الفوسفور :
يساعد في بناء عظام وأسنان قوية، وفي تخثر الدم، وتنظيم ضربات القلب

البوتاسيوم :
يساعد العضلات على الحركة والتقلّص، ويساهم في عمليات الأيض وإنتاج الطاقة، كما يساعد الأعصاب على أداء وظائفها

اليود :
ينظم عمليات الأيض، ويساهم في نمو الجهاز العصبي
الحديد:
الزيادة في كمية الدم وزيادة عدد خلايا الدم الحمراء عند الحامل تستلزم زيادة احتياجاتها من الحديد الذي  يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء ويزود خلايا الجسم بالأوكسجين فيمّدها بالطاقة ويساعدها على النمو، و يفترض أن يكون لدى الطفل المولود مخزون من الحديد يبقى معه لمدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر، وهذا الحديد يحصل عليه المولود من مخزون الحديد لدى الام كما يساعد على بناء العظام والأسنان،
بينما النقص فيه يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم الذي من عوارضه ضعف التركيز والإرهاق
الزنك:
يساعد في تكوين الأعضاء الداخلية، والهيكل العظمي والجهاز العصبي، وكذلك جهاز الدورة الدموية
A
فيتامين
ضروري لنمو الخلايا، والعينين، ويحافظ على صحة البشرة والأغشية المخاطية. يقوي المناعة، ويساعد على نمو العظام، كما يدخل في أيض الدهون، ويساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء

B6 فيتامين
يساعد في أيض البروتينات، والدهون والكربوهيدرات. ويساهم في إنتاج خلايا دم حمراء جديدة، وفي نمو الدماغ والجهاز العصب.
C
فيتامين
ضروري لترميم الأنسجة وإنتاج مادة الكولاجين،
محاربة العدوى وللمساعدة على الشفاء ، ولمساعدة الجسم في امتصاص الحديد من الطعام، إن تناول اكثر من 2000 ميلليغرام يمكن أن يسبب تشنجات وإسهالاً وانتفاخاً ، بالإضافة إلى الحصى في الكلى على المدى الطويل . أما الكمية المطلوبة فهي 60 ميلليغراماً
:D
فيتامين
يحفز امتصاص الكالسيوم وتوزيعه في الجسم ، لذا فهو ضروري لبناء عظام و أسنان قوية
الريبوفلافين:
يساعد على النمو، ويقوي النظر، ويجعل البشرة صحية، وهو ضروري لنمو عظام وعضلات الطفل وجهازه العصبي
كروم:
ينظم مستوى السكر في الدم، يحثّ الجسم على إنتاج البروتينات اللازمة لنمو الأنسجة
النحاس الأحمر"كوبر: "
يساعد في تكوين القلب، والعظام والأعصاب، والشرايين، والأوعية الدموية
فلورايد:
تحتاجه الحامل في الأسبوع العاشر من الحمل أي عندما يبدأ تكوّن أسنان الجنين، كما تحتاجه أيضاً في الأشهر الثلاثة الأخيرة حيث يساعد على تكوين القواطع والطواحين اللبنية والأسنان الدائمة
مغنيزيوم:
يساعد في تكوين أسنان وعظام قوية، وينظم مستويات الأنسولين والسكر في الدم،
وهو ضروري لقلب وجهاز عصبي سليمين ويساهم في بناء وترميم الأنسجة المختلفة
منغنيز:
يساعد في نمو العظام والبنكرياس وفي إنتاج الدهون والكربوهيدرات
حمض البانتوتينيك:
نظم عمل الغدة الكظرية، ويساعد على إنتاج الأجسام المضادة، وعلى إنتاج وأيض البروتينات
والدهون
حمض الفوليك:
أهمية حمض الفوليك تبدا حتى من قبل مرحلة تكوين الجنين حيث يشكل جزءاً أساسياً من السائل المحيط بالنخاع الشوكي ويساعد على انغلاق القناة التي تغطي الجهاز العصبي المركزي
، وتظهر خطورة نقص حمض الفوليك فى شهور الحمل الاولى على الجنين فقد يؤدي إلى تشوهات خلقية للجنين وخصوصاً عدم انغلاق الحبل الفقري للجنين، والوقت الحرج والمهم لتكوين الحبل الفقري للجنين يكون من 17 إلى 30 يوماً من بداية الحمل، حيث لا تعرف معظم النساء أنهن حوامل بعد، كما يساعد على إنتاج الحمض النووي ويساعد الدماغ على أداء وظائفه بشكل طبيعي.

أحماض أوميغا 3 الدهنية:

أن تساعد في تعزيز نمو الجنين في الدماغ. وإذا كانت المرأة الحامل غير قادرة على تناول الأسماك نظرا للحساسية منها، أو تختار عدم أكل السمك أو غيرها من الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية نظرا لعدم تفضيلها كطعام، فإن الطبيب قد يوصي بتناول حبوب أوميغا 3

آثار جانبية
وتشعر بعض النساء بالانزعاج بعد تناول فيتامينات ما قبل الولادة ،إذا كان هذا يحدث، ينصح بأن يتم أخذ حبوب فيتامين ما قبل الولادة مع وجبة خفيفة أو قبل أن تذهب الحامل إلى الفراش ليلا. وفي حالات أخرى، يساهم الحديد الموجود في الفيتامينات قبل الولادة في التسبب بالإمساك.
ولمنع الإمساك ينصح بما يلي:
شرب الكثير من السوائل-
زيادة كمية الألياف في نظامك الغذائ-
-ممارسة النشاط البدني في روتينك اليومي، ما دام لديك موافقة على ذلك من الطبيب المقدم للرعاية الصحية لك
استفسري من الطبيب المقدم للرعاية الصحية عن إمكانية استخدام الملينات